الرئيسيةالأعضاءالتسجيل دخولبحـثالمجموعاتاليوميةس .و .جالتسجيل

شاطر | 
 

 وَقَالُوا حَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حورية الزهور
سہنـدريلـہ جہديدة » ●
سہنـدريلـہ جہديدة » ●
avatar


جَنٌسًيّ ♣ : انثى
مسًٍآآهمٍاتُيْ ♣ : 71
تْـآريخٌ آلتٍسجّيلْ ♣ : 17/09/2012


مُساهمةموضوع: وَقَالُوا حَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ   الإثنين سبتمبر 17, 2012 1:48 am

وَقَالُوا حَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ
عمر بن عبد المجيد البيانوني




(حَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ) قالها إبراهيمُ حين أُلقي في
النار، فجَعَلَ اللهُ النارَ برداً وسلاماً عليه، (قُلْنَا يَا نَارُ
كُونِي بَرْدَاً وَسَلَامَاً عَلَى إِبْرَاهِيمَ)، فلا يمكن لشيء أن ينفع
أو يضر إلا بإذن الله - تعالى -، فالله هو الذي جعل النار محرقة فهي لا
تحرق بذاتها، فإذا أراد لها أن تكون برداً وسلاماً صارت كذلك، قال ابن
عباس: "لو لم يتبع بردها سلاماً لمات إبراهيم من شدَّة بردها".

فالله الذي جعل النار برداً سلاماً هو الذي يجعل المِحَن مِنَحاً وعطايا،
ويجعل الفقرَ والحاجةَ سعةً وغنى، ويجعل الهمومَ والأحزانَ أفراحاً
ومسرَّات، ويجعل المنعَ عطاءً ورحمةً، وهذا كلُّه لمن توكَّل على الله -
تعالى - وأيقن به وأحسن الظن بالله - سبحانه -.

(الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ
فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانَاً وَقَالُوا حَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ
الْوَكِيلُ).
(حَسْبُنَا اللهُ) أي الله كافينا، (وَنِعْمَ الْوَكِيلُ)، لمن وَكَل حاجته إليه وتوكل في قضائها عليه.

فماذا كان جزاؤهم: (فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللهِ وَفَضْلٍ لَمْ
يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللهِ وَاللهُ ذُو فَضْلٍ
عَظِيمٍ).
لقد
انتصروا عندما أيقنوا أنَّ الله معهم فتوكلوا عليه، وعلموا أنَّ النصر من
عند الله، (فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللهَ قَتَلَهُمْ وَمَا
رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللهَ رَمَى).
قال
- تعالى -: (وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ فَهُوَ حَسْبُهُ، إِنَّ
اللَّهَ بالِغُ أَمْرِهِ) فمن يتوكل على الله يكفيه ما أهمه، فالله بالغ
أمره، فما قدَّر الله كان، وما لم يشأ لم يكن، فالتوكُّل عليه هو توكُّل
على القويِّ القادر الفعَّال لما يريد.

والتوكل أن يوقن العبد بكفاية الربِّ، قال الجنيد: "التوكل هو سُكُون
الْقَلْب إِلَى مَوْعُودِ اللهِ - عز وجل –"، وقال بعضهم: "التوكل هو علم
القلب بكفاية الربِّ للعبد".

ومتى كان العَبْدُ حَسَنَ الظنِّ بالله، حَسَنَ الرجاءِ له، صادقَ
التوكُّلِ عليه: فإن اللهَ لا يخيب أمله فيه، فإنه - سبحانه - لا يخيب أمل
آمل، ولا يضيع عمل عامل.
وصلَّى اللهُ على سيِّدنا محمَّد وعلى آله وصحبه وسلَّم تسليماً كثيراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Ģ ά ℓ ά x ў
ღ » ᾄḋмἶᾗ « ღ
ღ » ᾄḋмἶᾗ « ღ
avatar


جَنٌسًيّ ♣ : انثى
مسًٍآآهمٍاتُيْ ♣ : 418
عَمِريْ ♣ : 24
تْـآريخٌ آلتٍسجّيلْ ♣ : 25/03/2012


مُساهمةموضوع: رد: وَقَالُوا حَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ   السبت أكتوبر 27, 2012 12:57 pm

صدقت يا رسول الله
عليه افضل الصلاه والسلام
جزاكى الله كل خير وجعله فى ميزان حسناتك
تقبلى تحياتى








ألهى ..
قلت لــك: أنى اتألم
فقلت لى : لا تقنطوا من رحمه الله
قلت لك ليس لى احد
فقلت لى :نحن اقرب اليه من حبل الوريد
سبحانك ما اكرمك
   



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ccinderella.wow3.info
яσѕє
سہنـدريلـہ جہديدة » ●
سہنـدريلـہ جہديدة » ●
avatar


جَنٌسًيّ ♣ : انثى
مسًٍآآهمٍاتُيْ ♣ : 3
عَمِريْ ♣ : 18
تْـآريخٌ آلتٍسجّيلْ ♣ : 27/10/2012


مُساهمةموضوع: رد: وَقَالُوا حَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ   السبت أكتوبر 27, 2012 3:20 pm

بڛمٍ آڵڵھٍ آڵرحمٍڹ آڵرحۑمٍ

آڵڛڵآمٍ عڵۑڪمٍ ۅرحمٍة آڵڵھٍ ۅبرڪآٺھٍ

آھٍڵۑڹ حبۑبٺۑ ڜۅ ھٍآډ

مٍضۅۅع رآئع چډآ

چڒٍآڪ آڵڵھٍ ڿۑرآ ۅچعڵھٍ ڣۑ مٍۑڒٍآڹ حڛڹآٺڪ

مٍع آڵڛڵآمٍة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وَقَالُوا حَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سندريلا ترحب بكم :: آلعـآإأآ‘مٍ ♥ :: المسجد | Islamic-
انتقل الى: